الثلاثاء 23 أبريل 2019 7:04 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع تغييرا وشيكا في الجهاز الفني للنادي الأهلي بعد الخروج من بطولة أفريقيا؟

«جنايات أسوان» تبرئ المتهمات في واقعة «سم طفل» بكوم أمبو

حمادة بعزق
نشر فى : الخميس 21 مارس 2019 - 2:34 م | آخر تحديث : الخميس 21 مارس 2019 - 2:34 م

أصدر محكمة جنايات أسوان، اليوم الخميس، قرار ببراءة المتهمات بسم طفل قرية الخور قبلي بمدينة كوم أمبو بأسوان.

وتوفي إسلام بعد إصابته بحالة إعياء شديد، وتم استخراج تصريح الدفن، ودفنه بمقابر العائلة بقرية الخور قبيل، إلا أن والدة الطفل "سيدة .ع .ب"، تقدمت ببلاغ للمحامي العام لنيابات أسوان، تطلب فيه إعادة فتح التحقيق، لشكها في وجود شبهة جنائية.

وقرر المحامي العام لنيابات أسوان، فتح تحقيق في واقعة وفاة الطفل "إسلام سعيد شعبان"، البالغ 10 سنوات، واستخراج جثته من مقابر قرية الخور قبلي بمدينة كوم أمبو بأسوان، بعد تلقي بلاغ من أم الطفل بوجود شبهة جنائية.

وبناء على بلاغ الأم، قرر المحامي العام إعادة فتح التحقيق، واستخراج الجثة، وانتداب الطبيب الشرعي لتشريحها، لبيان سبب الوفاة، حيث تبين من تقرير لطب الشرعي وفاة الطفل نتيجة تناوله طعامًا مسمومًا.حيث تم القبض علي ربة المنزل وابنتيها وبعد انتهاء التحقيقات، قررت النيابة إحالة اوراق القضية الي محكمة جنايات أسوان
وبعد تداول القضية امام محكمة جنايات أسوان، قررت اليوم الخميس، ببراءة ربة المنزل وابنتيها من التهمة المنسوبة اليهم لعدم كفاية الإدالة.

وكانت والدة الطفل سردت في السابق الواقعة من البداية قائلة "جاء إسلام إلى المنزل وكان بيرجع، فتوجهنا به إلى مستشفى كوم أمبو، وقاموا بإعطائه حقنة ترجيع، وفي مساء ذات اليوم تعب مرة أخرى، وانتظرنا حتى الصباح وقمنا بالتوجه به للمستشفى مرة أخرى، وأخطرونا أنه توفى، وطلبوا منا أخذه بسرعة دون عمل شوشرة".

وأضافت "عندما عدنا بجثته إلى المنزل قام أهل الخير بالقرية بإحضار طبيب الصحة، وبعد الكشف عليه قال إنه توفى وهناك شبهة جنائية في وفاته".

وكشفت والدة الطفل أنه بعد وفاته، فوجئت أن ابنتها الصغيرة «مروة» تعاني من نفس الأعراض التي تعرض لها إسلام من ترجيع وإعياء، وكانت تعتقد أن ذلك قد يكون عدوى أو مرض، فتوجهت بها إلى مستشفى كوم أمبو، والتي قامت بتحويلها إلى مستشفى أسوان الجامعي، وبالكشف عليها تبين أنها حالة تسمم، وقامت والدة إسلام عقب شهادة ابنتها بتحرير محضر في مستشفى أسوان الجامعي.

وأضافت الأم أنها توجهت إلى مديرية أمن أسوان، وقامت بإخطارهم بالواقعة، ومن ثم وجهوها إلى نيابة كوم أمبو، ومن النيابة إلى المحامي العام، الذي قرر إثر البلاغ فتح التحقيق في قضية وفاة إسلام وانتداب الطبيب الشرعي، وتم استخراج الجثة من المقبرة بمدافن العائلة بقرية الخور قبلي، وتم تشريحها وإرسال التقرير إلى القاهرة، وينتظر تحليل العينات لبيان أسباب الوفاة.

وأشارت صاحبة البلاغ، إلى أن هناك خلافات عائلية بينها وبين المقدم ضدهم البلاغ، موضحة أنها تاجرة ملابس، ولها مديونية 6 آلاف جنيه عندهم، ووقعت خلافات مسبقا وصلت إلى قيامهم بالاعتداء عليها بالضرب.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك