الجمعة 26 أبريل 2019 12:57 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع تغييرا وشيكا في الجهاز الفني للنادي الأهلي بعد الخروج من بطولة أفريقيا؟

بروتوكول تعاون بين مركز معلومات مجلس الوزراء والمجلس الأعلى للثقافة

كتبت: غادة عادل
نشر فى : الإثنين 15 أبريل 2019 - 6:08 م | آخر تحديث : الإثنين 15 أبريل 2019 - 6:08 م

استقبل المهندس زياد عبدالتواب، رئيس مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار برئاسة مجلس الوزراء اليوم وفدًا رفيع المستوى من المجلس الأعلى للثقافة برئاسة الأستاذ الدكتور سعيد المصري، الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة.

استهل اللقاء بكلمة السيد المهندس رئيس المركز مرحبًا بالسادة الحضور، ومؤكدًا على أهمية التعاون المثمر بين الطرفين، وأعقب ذلك كلمة السيد الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة، كما تم تقديم عرض تقديمي للتعريف بمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار ومجالات عمله، ومناقشة مجالات التعاون المشترك.

أعقب ذلك التوقيع على برتوكول التعاون بين المركز والمجلس في العديد من المجالات أبرزها التعاون في مجالات إدارة الأزمات والشكاوي، وكذلك التعاون في مجالات الرصد الميداني من خلال توفير بيئة عمل تضمن إجراء البحوث والدراسات الميدانية وتنفيذ استطلاعات رأى والمساعدة في تقديم خدمات الرصد الإعلامي للمجلس الأعلى للثقافة، واشتمل البروتوكول على عدد من النقاط الهامة مثل:

▪ تحديد مجالات التعاون المشترك بين الطرفين في مجالات البنية المعلوماتية وتوفير البيانات القومية وبناء المؤشرات والدراسات المستقبلية بما يدعم متخذ القرار.
▪ تقديم الدعم الفني لبناء وتطوير نظام الذاكرة المؤسسية بالمجلس الأعلى للثقافة بما يسمح بمتابعة الأداء وعمليات التخطيط والمتابعة، وكذلك ربط المجلس بنظام إدارة البيانات DMS.
▪ تقديم الاستشارات الفنية والتكنولوجية، والتدريب على جميع الأنظمة للعاملين بالمجلس الأعلى للثقافة.
▪ تنفيذ استطلاعات رأي والمساعدة في تقديم خدمات الرصد الإعلامي للمجلس الأعلى للثقافة، وتدريب ورفع الوعي للعاملين بالمجلس في مجال إدارة الأزمات والكوارث.
▪ التعاون في تنفيذ البرامج التدريبية والتخصصية في المجالات الإدارية والفنية، ونقل الخبرات في مجالات التخطيط والمتابعة والتطوير الإداري.
▪ تبادل المطبوعات والإصدارات والزيارات بين الطرفين، والاشتراك في تنظيم الفعاليات "مؤتمرات - ورش عمل – مبادرات"
واختتم الوفد الزيارة بالإطلاع على مكتبة المركز وكذلك مركز الاستطلاعات وبحوث الرأي العام.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك