الجمعة 26 أبريل 2019 10:50 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع تغييرا وشيكا في الجهاز الفني للنادي الأهلي بعد الخروج من بطولة أفريقيا؟

كيف تؤثر العلاقات الاجتماعية للأم على إدراك أطفالها؟

ترجمة- إنجي عبدالوهاب
نشر فى : الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 9:11 م | آخر تحديث : الأربعاء 13 فبراير 2019 - 4:38 ص

توصلت دراسة لمركز أبحاث الطب النفسي بجامعة كاليفورنيا الأمريكية، إلى أن أطفال النساء اللواتي لديهن صداقات وشبكات اجتماعية أقوى، يحظون بقدرات إدراكية وتطور معرفي ونشاط دماغي يمكنهم من التفوق، أكثر من نظرائهن ذوات التواصل الاجتماعي الأضعف.

واعتمدت الدراسة التي نشرتها مجلة Nature العلمية، على مسح نحو 1082 زوج من الأمهات والأطفال، عبر فحص بيانات البنية الأسرية، واختبار علاقات أسرهم الاجتماعية، حسبما أوردت جريدة واشنطن بوست الأمريكية اليوم.

وأثبتت اختبارات التقيمات المعرفية، التي أجريت على أطفال في عمر العامين، أن الأمهات اللواتي لديهن نحو 3 أصدقاء فأكثر في شبكة علاقاتهن الاجتماعية، حصل أطفالهن على درجات أعلى في الاختبارات المعرفية، مقارنة بأطفال النساء اللواتي لديهن عدد أقل من العلاقات الاجتماعية؛ الأمر الذي يثبت علاقة التطور المعرفي والإدراكي المبكر لدى الأطفال بالشبكات الاجتماعية التي نشأوا تحت مظلتها.

وقد تكون النساء اللواتي لديهن شبكات اجتماعية أقوى، قادرات على الاستفادة من خبرات تلك الشبكات، لينعكس ذلك على إدراك أبنائهن، وبحسب كاجاه لوين، إحدى باحثات الطب النفسي في جامعة كاليفورنيا الأمريكية، والباحثة المشاركة في هذه الدراسة: "قد يؤثر الدعم العاطفي الذي تحصل عليه الأمهات عبر علاقاتهن، على صحتهن النفسية؛ الأمر الذي ينعكس بشكل مباشر على التطور المعرفي لأطفالهن".

واستأثر الباحثون ببعض العوامل التي قد تؤثر على نمو الطفل المعرفي، في مراحل طفولته المبكرة، بما في ذلك عمر الأم ومعدل ذكاءها، ومستواها التعليمي، ومستوى الأب التعليمي أيضًا، فضلًا عن وزن الطفل عند ولادته.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك