الإثنين 22 أبريل 2019 9:14 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع تغييرا وشيكا في الجهاز الفني للنادي الأهلي بعد الخروج من بطولة أفريقيا؟

وزير النقل ونظيره السوداني يشهدان توقيع عقد لنقل 120 ألف طن بضائع ومشحونات عبر النيل

كتب- أحمد كساب:
نشر فى : الإثنين 11 فبراير 2019 - 4:38 م | آخر تحديث : الإثنين 11 فبراير 2019 - 4:38 م

شهد وزير النقل الدكتور هشام عرفات، وحاتم السر علي وزير النقل والتنمية العمرانية السوداني، اليوم الاثنين، توقيع عقد نقل بضائع عامة ومشحونات بين هيئة وادي النيل للملاحة النهرية وشركة "دهب" للتوريدات العمومية والتوكيلات التجارية لنقل 120 ألف طن سنويا من البضائع العامة عبر نهر النيل من خلال بواخر هيئة وادي النيل بما قيمته أكثر من 30 مليون جنيه.

جاء ذلك بعد أن ترأس الوزيران اجتماع مجلس إدارة الهيئة، حيث تم استعراض الموقف التشغيلي لحركة نقل الركاب والبضائع خلال عام 2018 والموقف الفني للوحدات النهرية، وكذلك الخطة المستقبلية لتشغيل الهيئة ومقترحات تطويرها مثل تحديث وتطوير أسطول النقل النهري للهيئة (الركاب ـ البضائع)، مع استعراض الفرص المتاحة للاستثمار بهيئة وادي النيل للملاحة النهرية لدعوة المستثمرين من الدولتين والأشقاء العرب والأجانب للاستثمار في مشروعات النقل النهري الدولي لدعم الاقتصاد الوطني للشقيقتين مصر والسودان من خلال تطوير منظومة النقل النهري الدولي.
وصرح عرفات بأن الاجتماع شهد بحث آليات النهوض بالهيئة وسبل تحديث الوحدات والسفن النهرية بتطوير الشركة ورفع مستوى الكوادر البشرية وعقد دورات تدريبية في مجال السلامة والأمان للعاملين بها، مؤكدا أن هذه الهيئة تمثل تجسيدا للتعاون المتميز بين الشقيقتين مصر والسودان.

وأشار إلى الأهمية الكبيرة لهيئة وادي النيل في منظومة التبادل التجاري ونقل الركاب بين مصر والسودان، خاصة وأن نقل البضائع نهريا من أرخص وسائط النقل فضلا عن أنه آمن وصديق للبيئة وينقل أحمالا كبيرة وغير نمطية، ما يؤكد جدواه الاقتصادية مقارنة بوسائل النقل الأخرى ذات التكلفة العالية.

من جانبه، أكد وزير النقل السوداني أن هناك الكثير من ثمرات التعاون والتكامل بين شعبي وادي النيل، موضحا أن هناك تنسيقا مستمرا بين الجانبين مع مسئولي هيئة وادي النيل لتحقيق نقلة نوعية كبيرة بها بما يعود بالنفع على خدمة حركة التجارة بين البلدين الشقيقين.

وجاء الاجتماع بعد أن تفقد الوزيران الوحدات النهرية التابعة لهيئة وادي النيل للملاحة النهرية من وحدات نقل الركاب والبضائع في ميناء السد العالي بمحافظة أسوان، كما تفقدا المستودعات والورش التي تقوم بصيانة وإصلاح الوحدات النهرية والمبنى الرئيسي لإدارة الهيئة.
وقال عرفات، خلال الجولة، إن الوزارة تهدف إلى تعظيم نقل البضائع والركاب عبر نهر النيل للتواصل مع دول القارة الأفريقية وزيادة حجم التبادل التجاري بينها خاصة مع رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي.
جدير بالذكر أن هيئة وادي النيل للملاحة النهرية هي هيئة مصرية سودانية مشتركة أنشئت عام 1975 تعمل في مجال النقل النهري الدولي ببحيرة ناصر والنوبة.
وتمتلك الهيئة 20 وحدة نهرية بواقع باخرتين للركاب بطاقة 2480 راكبًا في الرحلة، وعدد 18 باخرة لنقل البضائع بطاقة 30 ألف طن في الرحلة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك