السبت 20 أبريل 2019 11:25 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع تغييرا وشيكا في الجهاز الفني للنادي الأهلي بعد الخروج من بطولة أفريقيا؟

مصدر حكومى: تراجع أرباح «أموك» سبب تأجيل طرحها فى البورصة

أحمد إسماعيل
نشر فى : الأحد 6 يناير 2019 - 11:49 م | آخر تحديث : الأحد 6 يناير 2019 - 11:49 م

اضطرار الشركة إلى تصدير منتجاتها بسعر أقل بعد تراجع مشتريات هيئة البترول منها أثر سلبا على الأرباح


قال مصدر حكومى: إن مساهمى شركة الإسكندرية للزيوت المعدنية «أموك» اتخذوا قرار تأجيل طرح حصة منها فى البورصة، وفقا لخطة سابقة، بسبب تراجع الأرباح، وإنه سيتم طرحها فور استئناف معدلات النمو السابقة.
«المساهمون طلبوا تأجيل الطرح خوفا من تأثير تراجع أرباح الشركة خلال الربع الأول من العام المالى الحالى على سعر السهم فى عملية الطرح، وهو ما سيؤثر سلبا على حصتهم وقيمة تلك الحصص»، بحسب المصدر، الذى طلب عدم نشر اسمه، لـ «الشروق».
وكانت أرباح الشركة تراجعت خلال الربع الأول من العام المالى الحالى بنسبة 37.13%، لتصل إلى 253.09 مليون جنيه مقابل 402.6 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام المالى الماضى.
ويمتلك قطاع البترول الحكومى نحو 27% من أسهم أموك، بينما تمتلك بنوك وصناديق استثمار نحو 52% والحصة الباقية مطروحة فى بورصة مصر؛ حيث تمتلك شركة الأهلى كابيتال نحو 25% من أسهم الشركة.
وكان هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، أشار فى تصريحات صحفية، إلى أنه تقرر تأجيل طرح شركة الإسكندرية للزيوت المعدنية «أموك» لحين حل مشكلات الشركة التى أثرت على ربحيتها.
وبحسب بيانات الشركة، فإن تراجع أرباحها جاء نتيجة تحقيق الدولة للاكتفاء الذاتى من الغاز الذى أدى إلى تراجع مسحوبات الهيئة العامة للبترول من المازوت من الشركة؛ حيث لجات الشركة لتصدير شحنات مازوت للخارج بسعر أقل من الذى كانت تدفعه الهيئة المصرية للبترول، بالإضافة إلى اضطرار الشركة لخلط المازوت الذى يتم تصديره بكميات من السولار لتحسين نوعيته لجعله مطابقا للمواصفات العالمية.
وقد أدى ارتفاع أسعار الكهرباء والمياه والصيانة، إلى لجوء الشركة إلى اتخاذ إجراءات سريعة لتعديل استراتيجية تسويق منتجاتها بالإضافة إلى الاستفادة من حصيلة التصدير فى عمليات أخرى تدر عوائد سريعة على الشركة.
وبحسب المصدر، فإن اللجنة الخاصة بالطروحات الحكومية تراجع حاليا موقف الشركة من الطرح، «قد يتم طرح الشركة خلال المرحلة الثانية من برنامج الطروحات، أو يتم إلغاء الطرح فى حالة استمرار اعتراض المساهمين»، وفقا للمصدر.
وكان وزير البترول والثروة المعدنية، طارق الملا أعلن، أن مصر توقفت عن استيراد الغاز المسال من الخارج، بعدما تسلمت آخر شحنة مستوردة من الغاز بنهاية سبتمبر الماضى.
وقال الملا: إن مصر حققت الاكتفاء الذاتى من الغاز نتيجة زيادة إنتاج حقل ظهر باضطراد منذ يناير الماضى حتى الآن بنحو ستة أضعاف؛ حيث زاد من 350 مليون قدم مكعب غاز يوميا إلى 2 مليار قدم مكعب يوميا.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك